عدم تنظيف البشرة قد يكون العائق بينك وبين مظهر صحي جميل

تنظيف البشرة

يعتبر تنظيف البشرة يوميًا من الخطوات المملة قليلًا، لكن لا تنسي عزيزتي أن هذه الخطوة هي الأساس لتحصلي على بشرة مشرقة ونظيفة، حيث ستساعدك في التخلص من الأوساخ، المكياج والزهم ويحضّر بشرتك للخطوات المقبلة. لذلك من المهم جدًا أن تغسلي وجهك بشكل صحيح لتتخلصي بشكل كامل من طبقات المكياج التي قد تتراكم وتعطي بشرتك مظهر غير صحي، بالإضافة إلى ظهور بقع المكياج على المناشف البيضاء، وهو أمر لا ترغبين أبدًا بحدوثه. وفي هذا الخصوص تحدثت فوغو إلى كاتي بيكون مديرة المبيعات والتعليم في Murad  حول أفضل خطوات تنظيف البشرة.. تابعي معنا لتتعرفي على هذه الخطوات

عندما يتعلق الأمر بمسحضرات تنظيف البشرة، ماهي المكونات التي يجب البحث عنها، والبعض الآخر التي يجب تجنبها؟؟

بعض المكونات التي يجب عليك تجنبها هي البارابين، الفثالات والتريكلوسان لأنها جميعًا من العوامل المسببة لاختلال الميكروبات على البشرة. أيضًا لوريل سلفات الصوديوم SLS وسلفات لوريث الصوديوم SLES يشيع استخدامها كعوامل فعالة على السطح حيث تعطي البشرة تنظيف عميق. ولكن تكمن المشكلة في SLS وSLES أنها تسبب تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية التي تحتاجها في الحماية، وغالبًا ما تؤدي إلى تهيج البشرة. لذلك من المهم البحث عن منظف يعالج مشاكل بشرتك حسب نوعيتها، فعلى سبيل المثال يعد حمض الصفصاف مفيد للبشرة الدهنية والمعرضة لظهور حب الشباب، كما يعتبر فيتامين C وحمض اللاكتيك مفتاح لإشراقة البشرة.

ما المدة التي يجب الاستمرار فيها بتنظيف البشرة من أجل إزالة المكياج بشكل فعال؟؟

تنظيف البشرة
غسول البشرة

على الأقل 30 إلى 60 ثانية، لأن ذلك سيسمح لأي عنصر في غسولك أن يؤثر بشكل فعال. إذا كان مكياجك من النوع المضاد للماء أو أساسه زيتي فيجب عليك استخدام مزيل مكياج قبل غسول الوجه.

ما رأيك بتنظيف البشرة المزدوج؟؟

نوصي دائمًا بالتطهير المزدوج في المساء لأن المكياج والملوثات الخارجية يمكن أن تخترق المسام بشكل عميق مما يؤدي لبشرة متعبة ومليئة بالزهم

ما رأيك في التقشير الحبيبي أو الفيزيائي في الغسولات؟ وهل هي جيدة لكل أنواع البشرة، أم ينبغي تجنبها ؟

تنظيف البشرة
سكراب للوجه

التقشير خطوة مهمة في أي روتين للعناية بالبشرة. تتجدد البشرة بشكل طبيعي كل 30 يوم أو ما يقارب ذلك، ولكن مع التقدم في العمر تصبح هذه العملية أبطأ مما يؤدي لبشرة باهتة وغير صحية.

هناك خياران رئيسيان للتقشير في أي روتين للعناية للبشرة، هما الحبيبات أو التقشير الفيزيائي والكيميائي. يعتبر التقشير الحبيبي فعال للغاية عند استخدامه بشكل صحيح، وهو مناسب لمعظم أنواع البشرة باستثناء البشرة الحساسة والمعرضة للتهيج والاحمرار. ومن المهم ملاحظة أن ليست كل أنواع السكراب تتكون من نفس المكونات، لذلك يجب عليك الابتعاد عن التي تحتوي على الجوز أو أي نوع من قشور الفواكه حيث ممكن أن تسبب في دمار البشرة وزيادة حساسيتها. أفضل أنواع التقشير الحبيبي هي حبيبات الجوجوبا، أو بلورات الفحم، وقد تكون أفضل إذا تم جمعها مع مكونات التقشير الكيميائي مثل حمض اللاكتيك وحمض الصفصاف

المصدر: VOGUE

There are no comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Start typing and press Enter to search

Shopping Cart
دردشة الآن
هل تحتاجين مساعدة؟؟
دعينا نساعدك على إتمام طلبك
Powered by

اطلالتك القادمة بانتظارك، لا تفوتي الفرصة!

احصلي على كود تخفيض فوري 20% على طلبك القادم

لا تروحي قبل ما تاخدي كود الخصم!

احصلي على كود تخفيض فوري 20% على طلبك القادم